الأحد، 18 ديسمبر، 2011

ومضات

·         لكم اعجبت برأى هذه السيده , فكم كنت اعتقد ان الرجال فقط امثال جمال الغيطانى , وفاروق جويده , وفهمى هويدى ومن هم على قدرهم يمتلكون اراء متزنه ولكن لكم ابهرتنى برأيها وفكرها الموضوعى , انها المستشاره / نهى الزينى

·         ان ما يحدث الان مع الثورة المصريه يشبه ماحدث تماما مع الثوره الرومانيه فبعد اعدام شاوسيسكو " رأس النظام " التف الجيش على الحكم ليحمى جسم النظام ليعود من بعدها المساعد الاول لشاوسيسكو  ليحكم رومانيا لمدة عشر سنوات ولا اعتقد ان ما نحن فيه ببعيد فوصول احمد شفيق او عمر سليمان الى الحكم وعدم محاسبتهم هو تكرار لما حدث فى رومانيا " خلاصة ما قاله علاء الاسوانى , مع اختلافى معه فى الاراء والاخلاقيات الفكريه "

·         لا انكر اعتراضى على ما جرى تجاه المجمع العلمى " السبت 17/12/2011 " وكافة تأييدي لمعاقبه هؤلاء الشباب بل وقل البلطجيه الصغار على ما فعلوه , ولكن لا يكون الرد بسحل امراه فى الشارع حتى تظهر ملابسها الداخليه ورمى زجاج واطباق ودواليب مجلس الشعب على الشعب وضرب امراه فى سن امهاتنا حتى تتأسف لاحدهم  .

·         الكثير من الكتب تحتاج الى عناء وصبر حتى تتمكن فى نهاية الكتاب من الخروج بالفائده من هذا الكتاب او ذاك وقليلا منها التى تجذبك اليها وتصر على اكمالها من أول وهله عند قراءتك للمقدمه  , هكذا كتاب عصر العلم لدكتور احمد زويل فقد شغفت به منذ ان قرأت المقدمة التى كتبت بخط الاديب نجيب محفوظ , وحقا فالشكر كل الشكر لمن اصرت على اقتناء الكتاب وساعدتني على قراءته " لا تذهبوا بعيدا انها زوجتى الحبيبه " .

·         اكتشفت مؤخرا اننى كنت اتميز بالعصبيه الشديده عند الدخول فى اى حوار مع طرف اخر ليس ضعفا منى ولكن تعصب لرأيى بشده , ولكن اكتشفت ان عدم وضع الكثير تحت خط افكارك يكسبك التحدث بهدوء والامساك بزمام الامور مما يؤدى بك فى النهايه الى عدم قدرة الاخرين على الرد , ولكن الوجه المشرق لهذا الموضوع ايضا اننى اكتشفت اننى احافظ على العلاقات الطيبه مع الاخرين , انه حقا لشعور جميل .
·       " الغضب " شعور يتملك كيان الانسان يؤدى به الى فعل ما هو عكس الصواب تماما و يدفعه الى ارتكاب افعال او اقوال يتأذى منها الاخرون , لتعود فتجد انك لن تستطيع ان ترد الكلمات التى خرجت منك او تقتلع الافعال التى صدرت عنك تجاه الاخرين ولو تأسفت ,
حقا كانت خير وصيه عندما سأل احد الصحابه أن اوصنى يا رسول الله فقال له  " لا تغضب " ( ص )   , ولأنى لا امتلك سوى الاعتزار " فانا اسف الى كل من احزنتهم كلماتى وافعالى وارجو ان يسامحوننى " .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كلمات من نور تخرج من احباب كالزهور