الأربعاء، 29 فبراير، 2012

وداعا 2011

اسف لأنى كنت غائبا عن المدونة خلال الفترة السابقة  ولكن لم يكن الامر بيدي وها انا ذا اعود بما كنت قد كتبته خلال شهر فبراير ولم استطع نشره فأرجو ان تتقبلوا اعتذارى



وداعا 2011

6/2/2012
اعلم انها مقالة متأخرة عن ميعادها ولكنى كنت قد بدأت في كتابتها مع بداية العام الجديد ولم انتهى منها الا الان بسبب انشغالي واليكم بها .

يا له من عام مضى , عام لم ولن انساه على الصعيد العام والخاص , فقد مضت 2011 , مضت 2011 بكل ما فيها من احزان وافراح ودموع وابتسامات . احببت فى هذه المقاله ان اؤرخ 2011 ولكن لهول وكثافة الاحداث فى 2011 فقد قررت ان اتحدث عن اهم الاحداث  خلال هذا العام ولو انى لا استطيع ان اخفى حيرتى فى تصنيف الاحداث من حيث المهم والاهم فقررت ان ارتب الاحداث طبقا وتاريخ حدوثها .
بدأت 2011 بشهر يناير الجميل , وبدأت انا على الصعيد الشخصى فى البحث عن مكان جديد ولكنى لم اوفق فى هذا , واستمررت فى مكانى الى وقت كتابة هذه الكلمات والحمد لله , وبدأ شهر يناير فى المرور بهدوء لاستيقظ صباح يوم على خبر ( هروب زين العابدين بن على " رئيس تونس الى السعوديه ) وقد كنت بالطبع متابعا للاحداث فى تونس ولكنى لم اكن اتوقع ان تتسارع الاحداث بهذه الطريقه .
ثم بدأت المطالبات على النت بالمظاهرات والنزول الى الشارع يوم 25 يناير وكنت وقتها استبعد كل البعد ان المظاهرات فى بلادنا من الممكن حتى ان تغير حتى الحكومه وليس ان تطيح بالرئيس , وتوالت الاحداث سريعا , وبدأت الاحداث تتسارع اكثر فاكثر الى ان جاء يومى 28 , 29  يناير الذى وجدت فيه البلد تنتفض لأرى مصر وقد اتشحت بلون السواد بلطجيه يملأن الشوارع فقد رأيت بلطجيه يسطون على كارفور المعادى فى اثناء مرورى من امامه فى هذا التوقيت ورأيت ايضا من يسطون على موقع لتدشين السيارات الخرده واخرين للهجوم على السيارات والمنازل والمحلات لتعم حالة من الفوضى جميع اركان البلاد ليدب الخوف فى انفسنا فاصبحنا لا ندرى اين الصواب واين الخطأ وليخرج مبارك بخطاب يهز كثيرا من مشاعر البسطاء ويتحرك كثيرا من منافقيه للدفاع عنه ويظل المرابطين فى التحرير على ما هم عليه ليأتى يوما مشهودا اخر نرى فيه معركه شوارع لشباب فى التحرير واخرين فى عبد المنعم رياض والتى عرفت فيما بعد بموقعة الجمل , وليخرج علينا السيد شفيق بعدها ليعلن انه لم يكن يعلم بما يحدث فى هذه الايام " عذرا اقبح من ذنب " كيف للسيد رئيس الوزراء ان ذاك ان يدعى بانه لا يعلم وقد حزر اكثر من برنامج حوارى وفى مقدمتهم العاشره مساءاً من وجود مخطط يتم الاعداد له الان " 1/2/2011 " لضرب المتظاهرين فى التحرير , واين كان السيد رئيس الوزراء اثناء احداث موقعة الجمل التى كان يبثها مباشرة التلفزيون المصرى على غير العاده " كان فى الحمام هه ؟ "
ومرت الايام والشعب منتظر هيتنحى النهارده هيمشى بكره , وكان اليوم الفاصل 11/2/2011 وجاء بيان عمر سليمان والراجل اللى واقف وراه وغار مبارك وانا غير مصدق .
وتتوالى الاحداث فى هذا العام الغريب لاجد الاتى

انطلاق الثورة في ليبيا ضد نظام معمر القذافي الذى حكم ليبيا  42 عاما ويبدأ مشوار زنجه زنجه دار دار ويبدأ ائتلاف بقيادة واشنطن وباريس ولندن تدخلا عسكريا يقوده حلف شمال الأطلنطي فيما بعد

ويأتى مارس باجتياح تسونامي هائل نتج عن زلزال بقوة تسع درجات قرب سواحل اليابان ومحطة فوكوشيما النووية متسببا باخطر كارثة نووية في اليابان منذ 25 عاما. واسفر الزلزال والتسونامي عن حوالى عشرين الف قتيل ومفقود.
ولا يمر مارس الا بانطلاق الثورة فى سوريا والتى قابلها بشار الاسد بقمع عنيف بطريقة وحشيه وقع على اثرها  اكثر من خمسة الاف قتيل

ليأتي ابريل باعتقال لوران جباجبو في ابيدجان بعد حرب استمرت اسبوعين وازمة استمرت اربعة اشهر نجمت عن رفضه الاعتراف بهزيمته في الانتخابات الرئاسية التي جرت فى نوفمبر 2010 امام الحسن وتارا الذي تولى مهام منصبه في مايو2011 .
ثم يأتى  زواج الامير وليليام الابن البكر لولي العهد البريطاني الامير تشارلز، من كيت ميدلتون ومنحهما لقب دوق ودوقة كامبريدج.

ومع الأول من شهر مايو وكنت وقتها نازل الصبح الشغل اسمع في الراديو عن تصفية زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن في باكستان في عملية شنتها وحدة من القوات الخاصة الاميركية فى اسلام اباد.

ويأتى شهر يونيو الى قلبى فى اوله بالفرح واخره بالحزن فقد تزوجت اختى فى بداية هذا الشهر ثم توفيت والدتى فى 21/6/ 2011 لتمر على اصعب ايام العمر .

ثم يأتى يوليو بأفظع جريمة تشهدها النرويج منذ عقود طويله , اعتداء بالقنبلة استهدف مقر الحكومة النروجية تلته عملية اطلاق نار على تجمع للشباب في جزيرة اوتويا قرب اوسلو، وقد نفذهما المتطرف اليميني اندرس بيرينغ بريفيك (32 عاما) واوقعا 77 قتيلا.
ويهل علينا شهر اغسطس بما لا يمكن ان ينساه الواحد منا على مر حياته وهو ظهور حسنى مبارك على سرير متحرك الى محاكمته فى اكاديمية الشرطة

وفى سبتمبر تندلع الاحداث المأساوية امام ماسبيرو بين المسيحين والجيش نتيجة مشاكل على كنيسه فى اسوان لتقع مذبحة يروح ضحيتها العديد من المصريين .

وفى اكتوبر منح جائزة نوبل للسلام الى الليبيريتين ايلن جونسون سيرليف وليما غبوي والصحفية اليمنية المعارضة توكل كرمان المشاركة في الثورة في اليمن.
ولا يمر اكتوبر مرور الكرام حتى يتم القبض على معمر القذافي وقتله بايدي الثوار في معقله في سرت. ومقتل ثلاثة من ابنائه اثناء النزاع. اما سيف الاسلام الذي كان يعتبر وريثه، فقد اعتقل في نوفمبر. وتم لاحقا تشكيل حكومة جديدة منبثقة من المجلس الوطني الانتقالي وكلفت اعادة اعمار ليبيا حتى تنظيم انتخابات عامة. واوقع النزاع اكثر من ثلاثين الف قتيل بحسب المجلس الوطني الانتقالي.

ويأتى  نوفمبر بتوابع الثورة المصرية واحداث محمد محمود ومجلس الوزارء  وتأتى في نفس الوقت الانتخابات التشريعيه لمجلس الشعب المصرى .
ويأتى خبر استقالة سيلفيو برلسكونى رئيس وزراء ايطاليا ضمن الاحداث التى تلفت الانتباه لما لهذا الرجل من فضائح وعلاقات مع اجهزه كالمافيا .

لينتهى هذا العام فى ديسمبر مع تعرية الفتاه من قبل جنود الجيش المصرى ويثور الجدل لنبدأ 2012
اللهم احفظ بلدنا واهدى اهله الى صراط السبيل اللهم امين