الجمعة، 29 يونيو، 2012

على كفتى الميزان - قصة قصيرة ( 2 )


اما ان تذهب من حيث اتيت واما ان تلاقى حتفك هنا
فكان الرد من صديقه : ارجوك دعنا نذهب , فلن نستطيع حمايتها تحت وطأة هذا السلاح ولن يصيبنا الا الأذى

وقد كانوا يتكلمون وهو في عالم اخر لا يسمع لما وبما يتكلمون
فتلك اللحظات الفارقة في الحياة , هي تلك اللحظات التي توضع الحياه فيها امام اعيننا في كفه وفى الكفة الاخرى توضع قيم ومثل المرؤة والشهامة والشجاعة ونصرة الملهوف , كانت دائما ما تقف المثل والقيم حائلا بينه وبين الكثير من القرارات التي تواجهه في حياته ولكن الآن ولأول مرة تقف فيها المثل والقيم أمام حياته نفسها   
وكان القرار
فقد اتجه وبكل ثبات ناحيتهم وفى الخلفية صراخ صديقه يطالبه بالرجوع 
------------------------------------

 لم تكن تصدق تلك المسكينة ان يهرع احد اليها في هذا المكان الموحش وحتى ان سمعها احد أو شاهدها فتلك الوجوه المحملة بالأسلحة  كفيله بان تجعله يفكر الف مره قبل الدخول عبر هذا الباب
كانت تشاهد ما تشاهد وهى في صراع ما بين مشاعر الخوف والهلع والشفقة لحال هذا الشاب الذى القى بنفسه الى الوطيس راضيا مبتسما  , ويا لشجاعته التي يواجه بها هذه الأسلحة دون ان ترهبه او تخيفه
صرخة عالية صدرت منها عندما رأت احدهم يصيبه في زراعه
ولكنه مستمر في قتالهم وها هو قد اصاب احدهم
فما كان ممن يمسكها الا ان يتوجه مسرعا الى رفقته يحمل سكينا حادا  
وهى تلملم نفسها الى جانب سور الخزان هلعة مما يحدث , وبالرغم من كونها تتعامل كثيرا مع الدماء الا ان الدماء هنا كان لها وقع اخر وقل ان شئت لون اخر , فلم يكن لونها احمر بل كانت اما دماء سوداء أو بيضاء بلون نفوس من تخرج منهم.


وأتاه صوت صديقه المتجه بكل سرعته اليه محذرا
ولكن كان القدر اسرع من كلاهما ,,
فقد كان نصل السكين يخترق خاصرته
ليخر صريعا على الارض
ويهرب الثلاثة من حيث اتو
وتهرع الى سيارتها لتحضر ما بها من مطهرات وشاش وقطن لتسعفه
 ولكن جاءت فوجدته يقضى اللحظات الأخيرة من عمره بين زراعّي صديقه
لتقول في نفسها : عملت طوال حياتي اداوى المرضى واخفف الالام ولم أمت من اجل أحد ومت انت من اجل حياتي
لماذا؟؟؟؟؟؟   
وجاءتها الابتسامة على شفتاه وعيناه تنظر الى صاحبه لتجيب عليها
"  عندما يوضع الموت والحياه متساويان على كفتى الميزان فلترجح كفة الموت اذا كان من أجل المبادئ "


انتهت

الخميس، 28 يونيو، 2012

على كفتى الميزان - قصة قصيرة ( 1 )



عائدة الى منزلها بعد ان انهت عملها.
فقد كانت تقطن احدى المدن الجديدة , وكانت دائما ما تخفف من سرعتها عند الدخول الى هذا المنعطف فالارض مليئة بالحفر والمطبات في هذه المنطقة ,
وفجأة ظهر امامها شبح عن قريب يستوقفها ليقف امام سيارتها مباشرة
فما كان منها ومن شدة هلعها الا ان ضغطت بقدمها بكل قوتها على دواسة الفرامل
لتتوقف السيارة
وتتبين القادم اليها الواقف امام سيارتها
لتجده شاهرا بيده السلاح
وعيناه تنفجر كبركان من الشر
ليخرج عن يمين ويسار السيارة من هم على شاكلته
فيتسارع الادرينالين الى جسمها ويدق قلبها بكل عنف
 --------------------

وقف ليتحدث الى صديقه عند باب السوبر ماركت بعد ان تم اغلاقه ,
فقد انتهى لتوه من الوردية المسائية وقد قاربت الساعة على الثانية والنصف صباحا
ولا يوجد من حولهم أي كائن يتحرك فيما سواهما
وقال: عجيب أمر هذه المدينة قصورا بالنهار وقبورا بالليل
فرد عليه صاحبه دعك من فلسفتك الأن فقد كان اليوم مرهقا للغاية
وهيا بنا لنركب الدراجة البخارية
*****
شعور مخيف وانت ترى هذه القصور تتحرك للخلف من حولنا وكأنها وحوش تريد ان تلحق بنا لتفترسنا  , اما سكان هذه الوحوش فالكثير منهم نفوسهم اكثرا توحشا من قصورهم
ارجوك كفانا فلسفة فلن استطيع تحملها طوال فترة الوردية وبعد انتهائها
*****
يا لهذا المنعطف كم يؤلمني عند المرور عليه كل يوم بسبب ما فيه من حفر ومطبات و...
قاطعه فزعا : هدئ من سرعتك وانتظر قليلا , اسمع هناك استغاثه مكتومه واشباح تتحرك ناحية الخزان تاركة خلفها هذه السيارة مفتوحة
ترجل لنلحقهم
ارجوك دعك من مواقفك الجنونية ودعنا نكمل طريقنا فقد نصاب بأذى
اذن اذهب فاكمل طريقك بمفردك , قالها بعد ان قفز من على الدراجة البخارية متجها ناحيتهم   
ايها المجنون انتظر , فانت تعلم انني لن اتركك
--------------------------------------------   

كان احدهم يضع يداه على فمها , مقتاد اياها الى خلف الخزان
وهى تحاول الصراخ , اما الاخر فكان يهم بخلع ملابسه , والثالث يعلو شفتاه لعاب الذئب الممسك بفريسته
عندها جاءهم الصوت من خلفهم
فاستداروا اليه ناظرين , وتقدم اثنان منهم اليه وظل الثالث ممسكا بها .

يتبع




الأربعاء، 27 يونيو، 2012

نقطه صُغّيره



انك تثور
وتغضب
تغلط وتجرح
انسان ضعيف
برئ
وايديك بتدبح
جرح الكرامه
 اهانه
مالوش دوا
راجع حياتك  
وشوف
 مين اللى كان معاك
مين خد بايدك
وعشتم
اجمل ايام سوا

حاول ثوانى مرة تانى ترجع ل ورا هتلاقى نفسك اد ايه محتاج لنقطه صُغّيره .
تبدأ حياتك بعد منها بالأسف وبالندم  يمكن يسامح  اللى حياته ......بسببك مدّمره  

ابدأ سطورك
 وفكر
وخد قرار   
مين اللى باعك
وخانك
بدون اعتذار
ومين كسرته
وسيبته
ركام حطام
قول علّى صوتك
ب أسف
وبدون تردد
اياك تسيبه
غريق
فى الانكسار

حاول ثوانى مرة تانى ترجع ل ورا هتلاقى نفسك اد ايه محتاج لنقطه صُغّيره .
تبدأ حياتك بعد منها بالأسف وبالندم  يمكن يسامح  اللى حياته ........ بسببك مدّمره 




الثلاثاء، 26 يونيو، 2012

فى الميكروباص



صاح بصوت أجش : الاجرة باتنين جنيه ونص
فجاءه الرد       : وايه اللى خلاها ونص يا اسطى
الســـائـــق       : احنا بنعمل فرده واحده وبنرجع فاضيين يا بيه
مواطن (أ)       : طب انا ايه ذنبى وبعدين ده رزق
الســـائق         :  هو انت فاكر يا بيه ان المشوار ده هيعمل خمسين الف جنيه .
مواطن (ب)     : احمد ربنا يا اسطى , وبعدين يعنى انت فاكر بقى ان اللى بيركبوا معاك يومهم عامل الخمسين الف دول يعنى
مـواطـن (ج)    : ده ولا حتى خمسين جنيه يا استاذ
مـواطـن (ب)    : الحمد لله على كل حال , بكره الظروف تبقى كويسه ومرسى يعدل حال البلد
مـواطـن (د)     : هو انتم فاكرين ان مرسى هييجى يحل كل مشاكلكم , العيب مش فى مرسى ولا شفيق , العيب فينا احنا
مـواطـن (ج)    : وبعدين هو مرسى هيعمل ايه هيذودلنا المرتبات بتاعتنا يعنى ؟
مـواطـن (ب)    : آه ان شاء الله هيذود المرتبات
مـواطـن ( د )   : ولا هيعمل حاجه وزيه زى غيره
مـواطـن ( أ )   : ما اعتقدش إطلاقا ان د. مرسى ممكن يكون زيه زي غيره أو على الاقل اللى بيتنافس معاه ومش هيذودلنا المرتبات ولا حاجه وفعلا العيب مش فى مرسي , لكن على اقل تقدير ده راجل نعرف ان ايده نضيفه , وكل اللى بنطلبه منه مش انه يحللنا كل مشاكلنا بين يوم وليلة , لكن على الأقل انه يوقف نزيف الموارد اللى عماله تهدر دى ويسد أبواب الفساد المفتوحة على اخرها , وكل حاجه هتييجى بعد كده لوحدها طول ما عندنا عزيمه وأمل .

لم يكن ما مضى جزء من قصة قصيرة بدأت أول فصولها معكم ولكنه جزء من حوار حقيقى دار بين مجموعة من الشباب المصريين فى ميكروباص عند عودتهم من عملهم , وقدرا فإن هؤلاء الشباب لا تربطهم أى صلة ببعضهم سوى جلوسهم بالقرب من بعضهم فى الميكروباص بل وكانوا على اختلاف اشكالهم منهم المهندس والمحاسب والعامل بل وصدقوني كان منهم المسلم والمسيحي .
كم احبك يا بلادى كم احب شبابك وناسك كم احب هذه البوتقة التى انصهرنا فيها حتى اصبحنا قلب واحد على الرغم من اختلاف حياتنا , كم احبك حين يدلى كلا منا بدلوه دون ان يلوث النبع. وكان ما انتهى اليه الحوار هو الاروع فقد ختم الحوار احدهم قبل النزول بهذه الجمله " ما دام الشعب قد اختار فلنجتمع سويا وراء من اختاره الشعب حتى نستطيع ان نبنى  بلادنا لتسترد عافيتها , اللهم ولّى علينا من يصلح ووفقه "
فكان الرد من كل الركاب بلا استثناء  " اللـهـم امـيـن "    

الاثنين، 25 يونيو، 2012

1000 مبروك


لن تتخيلوا اننى بالأمس جلست لأشاهد فيلم الف مبروك لأحمد حلمى  فهو من الأفلام المفضلة لدى ولا يصيبني الملل من تكرار مشاهدته فكل مره اخرج بدرس جديد.
تخيل انك تعرف انك ستترك من تحب بعد ساعات قليله , وجلست افكر واحدث نفسى تخيل انك  فى مكان البطل ولكن على ارض الواقع يا ترى ماذا ستفعل ؟
يااااااااااااااااااااااااااااااه دا الموضوع صعب جدا
يا ترى هقول ايه لناس قريبه جدا من قلبى وانا مقصر فى حقهم ؟
يا ترى هلحق اصحح اخطاء سنين ارتكبتها فى حقهم ؟
طب يا ترى هيسامحونى ؟
عارفين شعور انك عاجز انك تعبر عن اللى جواك , عارفين كمان انى وانا بكتب الكلام ده دلوقتى الكلام هربان من على لسانى ,
فكرت كتير هقول ايه ولمين ؟
ولكن كانت المفاجأه فى اصعب شخصية انا وقفت قدامها ؟  
وهاخدكم معايا كده فى مشهد سينمائى لما يكون زعيم العصابه مجهول طول فترة عرض الفيلم والجمهور كله عمال يفكر ياترى هيطلع مين فى الاخر وييجى مشهد النهاية وتحبس الانفاس لما يشوفوا زعيم العصابه لانه كان اخر واحد ممكن يفكروا فيه .
هو ده شعورى لما بدأت أحلل كل الشخصيات اللى فى حياتى وفكرت هقولهم ايه الا اننى صدمت بعد ان انتهيت من تحليل كل الشخصيات عندما  واجهتنى اخر شخصية فقد وجدتها تقف فى بهو مظلم بضوء خافت وبدأت تتجسد ملامحها امامى رويدا رويدا ثم جاءت شهقة منى عندما رأيتها.
من ؟ أنــــــــــــــــــــا ؟
انا الأن اقف امام نفسى فى لحظة فارقة فقد جئت لأُودعني  وأٌعاتبنى على ما فعلت فى حقى  ووجدتنى لا استطيع ان انظر إلى ,
 شعور صعب جسده حلمى بابداعه عندما نظر الى المرآه فى الفيلم وقام بحلاقة شعره على الزيرو فقد وقف فى هذه اللحظه امام نفسه .
  ولا اجد اجمل من جملة حلمى الاخيرة فى هذا الفيلم لتكون خاتمة لهذه التدوينه  

" ما اعظم ان تكون غائباُ حاضراُ على ان تكون حاضراُ غائب "

الأحد، 24 يونيو، 2012

كـلام سيـاسه


يسألنى من حولى لماذا لا اتكلم فى السياسة على المدونه الا قليلا مع اننى الاكثر تحدثا فيما بينهم عن السياسه ؟ فأجبت متبسما : خايف من أمن الدوله  , فرد علّى بعضهم كنت ممكن تقول الكلام ده قبل الثورة لكن دلوقتى مبقاش ينفع , وبعدين اللى يخاف من أمن الدولة ما يتكلمش فى السياسه , انما انت واجع دماغنا فى كل قعده مع بعض عن السياسه واللى حاصل فى البلد , ولما نيجى نبص على مدونتك نلاقيك بعيد كل البعد عنها , فأكملت حديثى ان شعب مصر بالكامل الأن اصبح يتحدث فى السياسه وكلهم الآن اصبحوا اما محللين سياسيين أو خبراء استراتيجيين كما ان مدونتى يقرأها بعض من احبائى واخوانى العرب فلا داعى لأن نصدعهم معانا كمان بالكلام عن السياسه مش كفايه صابرين عليه فى الشخبطه والكلام الغير مفهوم اللى عمال اصدعهم بيه
ولكن عندما فتحت مدونتى صباح اليوم لأبدأ تدوينتى الخامسه قرأت عنوان مدونتى " I HOPE 2 B BETTER " فحدثت نفسى بما انك تأمل فى ان تكون افضل وفى بلد افضل فلماذا لا تتحدث اليوم عن السياسه بهذه النيه ولكن لنقف سويا على مبادئ فيما أقول 
أولاً : السياسة هى فن الكلام وكيف تستطيع ان تحقق افضل المكاسب بأقل الخسائر
ثانيا : ما اقوله هنا لا يعبر إلا عن رأيى بمفردى وقد تتفق أو تختلف معى
رابعا : طبعا هتقولولى وفين ثالثا هرد وأقول سقط سهواً , والحقيقه اننى قد اغفلته لعلة فى نفسى , وهى دى بقى السياسه , أن لا تكشف كل أوراقك امام عدوك وأن لا تتحدث عن كل ما تعرف من معلومات , فالمعلومة والفكرة التى تساوى اليوم دينار قد تساوى غدا الف دينار لو تم استغلالها الاستغلال الأمثل .
خامسا : حد سياسى منكم هيقولى وليه قلت دينار ؟ ليه مش جنيه " بما انك مصرى " أو ريال أو درهم ؟ وطبعا هرد وأقوله قاعدلى انت ع الساقطه واللاقطه بالمصرى , بس علشان الدينار هو الأعلى سعرا يا عم الذكى
سادسا : ولا اقولكم انا كده بقى ان شاء الله هقعد اقضيها مبادئ ومش هتكلم عن السياسة ولا عما يحدث فى حبيبتى مصر الأن , اذن وحتى لا اطيل عليكم فاليكم بهذا الرأى السياسى :
يُذّكرني حال من انتخبوا شفيق فى جولة الاعادة بالنكتة المصرية التى تقول ان
 اثنان من الاغبياء دخلا الى قاعة سينما
وعندما جاء البطل فى احد المشاهد قال احدهم للأخر
تراهنني ان البطل سيقع في الحفرة التى امامه  بعد قليل
فرد عليه الثاني : اراهنك على خمسين جنيه انه لن يقع
وبعد قليل وقع البطل في الحفرة فقام الثاني واعطى للأول الخمسون جنيه ,
وبعد انتهاء الفيلم قام الاول للثاني وهو يحاول اللحاق به على السلم  قائلا له :
خذ يا اخى الخمسون جنيه الخاصة بك فانا قد غششتك ,
 فقال له وكيف؟
فاجابه : لانى قد شاهدت هذا الفيلم من قبل وكنت اعلم ان البطل سيقع فى الحفرة
فرد عليه الثانى بالمفاجأه وقال له وانا ايضا شاهدت الفيلم من قبل ورأيت ان البطل قد وقع فى الحفرة ولكنى كنت اعتقد انه سينتبه اليها هذه المره ,
قصصت عليكم هذه النكته المصريه التى تحكى فيما بيننا نحن المصريون بالعاميه لأننى ارى فيها حال البعض ممن انتخبوا شفيق فى جولة الإعادة , فعندما ترى ان ثلاثين عاما ماضيه من الممكن ان تتغير على يد شفيق اذن , فشاهد الفيلم مرة اخرى فقد لا يقع البطل فى الحفرة . 

طبعا زمانكم بتقولوا الله يسامحهم اصحابك دول اللى قالولك اتكلم فى السياسة على المدونه  (  ابتسامه ) 

حاجز الخوف



هناك قصه اعتقد ان الكثيرين منكم يعرفها وهى قصة القرود والماء البارد
 ويحكى فيها ان مجموعة من العلماء  قاموا بوضع 5 قرود في قفص واحد و في وسط القفص يوجد سلم و في أعلى السلم بعض الموز فبدأ القرود فى الصعود للحصول على الموز وفي كل مرة يصعد أحد القرود لأخذ الموز يرش العلماء باقي القرود بالماء البارد وهكذا بدأ الأمر يتكرر ليصعد احد القرود فيتم رش باقى المجموعه بالماء البارد  وبعد فترة بسيطة أصبح كل قرد يصعد لأخذ الموز, يقوم الباقين بمنعه و ضربه حتى لا يرَّشون بالماء البارد بعد مدة من الوقت لم يجرؤ أي قرد على صعود السلم لأخذ الموز على الرغم من كل الإغراءات خوفا من الضرب بعدها قرر العلماء أن يقوموا بتبديل أحد القرود الخمسة و يضعوا مكانه قرد جديد فأول شيئ قام به القرد الجديد أنه صعد السلم ليأخذ الموز ولكن فورا قام الأربعة الباقين بضربه و اجباره على النزول بعد عدة مرات من الضرب فهم القرد الجديد بأن عليه أن لا يصعد السلم مع أنه لا يدري ما السبب قام العلماء أيضا بتبديل أحد القرود القدامى بقرد جديد و حل به ما حل بالقرد البديل الأول حتى أن القرد البديل الأول شارك زملائه بالضرب و هو لايدري لماذا يضرب و هكذا حتى تم تبديل جميع القرود الخمسة الأوائل بقرود جديدة حتى صار في القفص خمسة قرود لم يرش عليهم ماء بارد أبدا و مع ذلك يضربون أي قرد تسول له نفسه صعود السلم… بدون أن يعرفوا ما السبب.
احببت ان ابدأ تدوينتى اليوم بهذه القصة لأننى رأيت فيها مضمون ما اود التحدث عنه اليوم وهو السبب الذى قامت من اجله القرود البديله بمنع احدهم من صعود السلم والحصول على الموز دون ان يعرفوا السبب , انه حاجز الخوف . 
نصادف كثيرا فى طرقاتنا اسوار فمنا من يحارب ويحاول ان يصعد هذا السور ويتخطاه او يهدمه كليا ولكن كثيرا منا من يقف امام السور ولا يتخطاه ويقف ليتكلم مع نفسه ويضع بدلا من السور الواحد اسوار متعدده , فيسأل نفسه ياترى ما خلف هذا السور ؟ وهل ان حاولت المرور  بأى طريقة أعبر هذا السور ؟ وعلى وتيرة هذه الاسئلة الكثير , حتى اننا اصبحنا نصنع اسوار لأنفسنا دون ان تكون موجوده , فكل فكرة جديدة اصبحنا نضع امامها اسوار وكل طريق تبدأ فى السير فيه تجد من يضع امامك فيه الف سور دون ان يكن لأى منهم وجود. حتى تصرفاتنا اليوميه الروتينيه اصبحنا خائفين من ان نغيرها أو نحاول ان نجد بدائل لها .
اكسر قيودك حطم حواجزك حاول وجرب فلن تخسر شيئا ضع هدفك امام عينيك ولا تجعل اى حاجز ان يمنعك من تحقيقه فجر طاقتك وجاهد فانت تستطيع . 
اخيرا لكلا منا اسقاط على ما سبق فليسعى فى الدرب جاهدا ولا يخشى حاجز الخوف 




الجمعة، 22 يونيو، 2012

الام العوراء


ابحث عن صالح خلال الفترة الماضيه ولكنى لا اجده " وصالح لمن لا يعرفه هو صديقنا العزيز صاحب مدونة دكان صالح " فقد كنت انتظر كل خميس للوقوف على ما يجود به علينا من دروس وعبر من الحياه , على اى حال اتمنى ان يكون فى احسن حال وان يكون المانع خير ان شاء الله ويعود الينا مرة ثانيه عبر دروسه التى نتعلمها من الحياه ولمن يعرفه بصفة شخصية ان يبلغه تحياتنا وشوقنا اليه وقد جال بخاطرى بعد ان اشتركت فى حملة التدوين اليوميه ان اتقمص دور صالح لهذا اليوم فى عرض قصص قصيرة نأخذ منها العبره والعظه واليكم القصة التاليه وهى ليست من تأليفى علها تنال اعجابكم . 
الام العوراء
كان لأم احدهم عين واحده ( عوراء )  .........وقد كرهها...... لأنها كانت تسبب له الاحراج
وكانت تعمل في المدرسة التي يتعلم فيها لتعيل العائلة......
وذات يوم جاءت لتطمئن عليه....
فأحس بالإحراج...كيف فعلت ذلك..
تجاهلها ورميها بنظرة مليئة بالكره
وفي اليوم التالي قال له أحد التلاميذ... أمك بعين واحدة........أوووووووه
وحينها تمني أن يدفن أو أن تختفي أمه من حياته...
وفي اليوم التالي واجهها: لقد جعلتي مني أضحوكة...
لم لاتموتين؟!!!!
ولكنها لم تجب!!!!!!
لم أكن مترددا فيما قلت ولم أفكر بكلامي لأني كنت غاضبا جدا...
ولم أبالي لمشاعرها....
وأردت مغادرة المكان...
درست بجد وحصلت على منحة للدراسه في سنغافورة..
وفعلا....ذهبت....ودرست..ثم تزوجت...واشتريت بيتا...وأنجبت اولادا.. وكنت سعيدا ومرتاحا في حياتي..
وفي يوم من الايام .. أتت أمي لزيارتي ولم تكن قد رأتني منذ سنوات ولم ترى أحفادها أبدا..
وقفت على الباب وأخذوا أولادي يضحكون...
صرخت:كيف تجرأت وأتيت لتخيفي أطفالي؟؟؟
اخرجي حالا!!!
أجابت بهدوءاسفة..أخطأت العنوان على مايبدو)...واختفت..
وذات يوم وصلتني رساله من المدرسة تدعوني لجمع الشمل العائلي..
فكذبت على زوجتي وأخبرتها أني سأذهب في رحلة عمل....
بعد الاجتماع ذهبت الى البيت القديم الذي كنا نعيش فيه للفضووول فقط...
أخبرني الجيران أن أمي توفيت..
لم أذرف ولو دمعة واحدة !!
قاموا بتسليمي رساله من أمي...

ابني الحبيب : لطالما فكرت بك..
اسفه لمجيئي سنغافورة واخافة اولادك
كنت سعيده جدا عندما سمعت انك سوف تأتي للاجتماع...
ولكني قد لاأستطيع مغادرة السرير لرؤيتك
اسفة لانني سببت لك الاحراج مرات ومرات في حياتك..
هل تعلم .. لقد تعرضت لحادث عندما كنت صغيرا.. وقد فقدت عينك..
وكأي أم لم أستطع أن أتركك تكبر بعين واحدة...
ولذا..أعطيتك عيني....
وكنت سعيدة وفخورة لأني ابني يستطيع رؤية العالم بعيني..
مع حبي..
أمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك

العبرة :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما سئل:
(يارسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي قال: أمك -قال : ثم من-قال: أمك-قال:ثم من -قال:أمك-قال:ثم من-قال:أبوك)
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

الخميس، 21 يونيو، 2012

و مـر عـام

الحـــــــــب : ان تعطى دون ان تنتظر المقابل
الوفــــــــــاء: ان تظل تتذكر من تحب حتى ولو رحل عن عالمنا 
الحب الأول :هو الحب الفطرى الذى يولد بداخلك لإنسان لشعورك الدائم انك دائما بجواره انت فى امان 
الحنـان : هو الشعور الذى يغمرك به من تحب اذا ما قست عليك الايام 
الفراق : هو ذلك الشعور القاسى الذى تحسه عندما تجد انسان به كل الصفات السابقة وفجأة يخرج من حياتك الى الابد  

كتبت ما سبق لأن اليوم هو الموافق ليوم وفاة امى " رحمة الله عليها " وهذا هو العام الأول على وفاتها وقد حاولت جاهدا ان اعبر عما يختلجنى من مشاعر ولكن ضاقت بى الكلمات واحسست ان ذهنى مشوش فأثرت الصمت والدعاء وزيارتها .

اللهم ارحمها رحمة واسعة من عندك وادخلها فسيح جناتك اللهم امين

نسألكم الدعاء والفاتحه  

الأربعاء، 20 يونيو، 2012

صـيد القـلم


ذكرت في احدى كتاباتي السابقة على المدونة وكانت بعنوان " لحظات صفاء " هذه الجملة التي اتخذها قاعدة في حياتي وهى أن (الافكار كالطيور تغدو وتروح ولا تستقر في مكانها فكن دائما مستعدا لاصطيادها , والصياد الماهر هو الذى لا يترك قلمه اينما ذهب)  وفى الاوقات التي كنت ممسكا فيها ببندقيتي اقصد قلمي اليكم ما وقع في جعبتي من خواطر وافكار

ü     قرأت جملة أعجبتني في كتاب " عبقرية محمد " للكاتب الكبير عباس محمود العقاد , جملة جميلة تتحدث عن ان الكاتب تأخر في كتابة هذا الكتاب ثلاثين عاما , يقول الكاتب " اين كنا قبل تلك السنين الثلاثين ؟  انها لمسافات في عالم الفكر والروح لو تمثلت مكانا منظورا , لأخذ المرء رأسه بيديه من الدوار وامتداد النظر بغير قرار "

ü     ليس كل ما تتعلمه في المدرسة يمكن تطبيقه في الواقع فالحياة تختلف في احيانا كثيره عما تتعلمه في المدرسة لذا حاول ان تتعلم فنون الحياه

ü     واحده بواحده .. متقوليش لأ عادي في بيتها ....دا مفيش واحده .. تقبل حد يهين كرامتها ( جملة أعجبتني في كلمات اغنية للمطربة شيرين , لعل ان يقتنع بها الرجال )

ü     كنت افكر في حالك يا بلادي فتعجبت ممن يملكون السلطات فيكي الان فوجدت انهم اما عسكر او قضاه ونظرت اليهم في بدايتهم فوجدتهم خريجي كليات الحقوق والشرطة والجيش وهى الكليات التي يدخلها الطالب في بلادنا ب 65 % في الثانوية العامة

ü     لمن يقول انى مخطأ في الخاطرة السابقة أقول : لماذا لا يتم عمل كليه لتدريس مواد القوانين ومواد القضاء على ان تكون من كليات القمه في بلادنا ليعمل الخريجين منها قضاه وعلى ان يشترط في المتقدمين حسن السير والسلوك وان يجتاز الاختبارات المُعّده لدخول سلك النيابة العامة في بلادنا . 

ü     كلما ابتعدت عن الصورة كلما رأيتها بصورة اوضح

ü     خليط من عصير الليمون وفصان من الثوم والزنجبيل وملعقة من زيت الزيتون النقي يعتبر خليط ممتاز لتنظيف الكبد ، حيث يؤخذ هذا الكوب من الخليط على الريق قبل الإفطار بساعة .. وينصح باستعمال هذه العملية مرة كل ستة شهور

ü     كلمات اعتقد انها لابد ان تنتهى من قاموسنا اللغوي نحن المصريين :
             البقيه في حياتك : فلنستبدلها بالبقاء لله
             صدفه :  فلنستبدلها ب قدراً
           على كف عفريت : فلنستبدلها ب في معية الله 

منتظرا للجديد من الصيد