الأحد، 20 مايو، 2012

الصـبـر















عبادة روحية لا يستطيع ممارستها وتنفيذها الا القليل فالصبر كلمة ينطقها الكثير منا لمواساة شخص اخر في محنة ولكن ما اصعب هذه الكلمة , فهي صعبة التنفيذ للغاية . كيف تكون صبورا في محنة وانت تحس بأن كم هائل من الضغوط يضغط عليك من كل الاتجاهات ويكاد يفتك بك وليس لك حيلة امامه , فإما ان تجأر بالشكوى وإما ان تصبر .
انه الصبر , العبادة الصعبة ولكن سبحان من يعطيك بعدها القوة والقدرة على تحمل مشاق تسأل نفسك بعدها , أمررت انا بكل هذا واستطعت ان اقف امام كل هذه المشاق ؟ يا سبحان الله
كتبت واكتب هذه الكلمات وانا في اشد محنة وفى قلب معمعتها في دقائق خلوت فيها بنفسي , فقد كنت استشعر في الايام السابقة أنى اكاد اختنق من شدة الكرب والهم وكنت اجأر الى ربى بــ (   أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ ) ( ص ) ولكن وجدتني اجد سبيل اخر مع الدعاء الا وهو الصبر والتسليم التام بقضاء الله وقدره على ما ابتلاني مع العمل والاخذ بالأسباب , فوجدت فيما انا فيه من صبر على البلاء الكثير من اشعة النور ووجدتني احمد ربى واعلم انه لا يأتي الا بخير ووجدتني ارتاح الى حد ما نفسيا من اسئلة على وتيرة وماذا يحدث اذا وقع البلاء ؟
فالحمد لله على ما انا فيه وما كتبت هذه الكلمات الا لأن تدعوا الله لي ان يفك كربى ويرزقني الصبر , ولا اراكم الله مكروها .

ملحوظة : كتبت هذه الكلمات وانا منتظر في المستشفى , على ظهر وريقات معي وانا في اشد الازمة في 9/5/2012 , أي قبل وفاة والدى بيومين  
محمد

الخميس، 17 مايو، 2012

ومات ابــــى


بسم الله الرحمن الرحيم
( وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ )  البقرة/154-156 صدق الله العظيم

إنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ , توفى ابى الى رحمة الله تعالى ( الجمعة 11/5/2012 )


مات ابــــى ....مات الجمال ومات الكفاح مات السند وماتت القوة وتحمل المشاق مات الصبر ومات الطموح مات الحنان و مات الأمل ,,, مات ابى
كنت منذ عدة شهور مضت انعى أمي في 21/6/2011 وكنت حينئذ اصبر على ما انا فيه وعزائي بالله ثم  بوجود والدى في هذه الحياه , اما الآن فليس لي سواك يا ربى سنداً وملجأً .

كم احببتك يا ابى جمال كم احببتك اسما وروحا ومضموناً
كم احببتك يا ابى الكفاح فقد عشت وفنيت عمرك من اجلنا , كم ضحى هذا الرجل في حبنا فقد عاش سنين طوال من عمره بعيدا عنا عملاً على كسب لقمة العيش التي توفر لنا حياة كريمة .
وكم احببتك يا ابى السند , عندما احتاجك  دائما ما كنت اجدك ملبيا وكثيرا لا اظهر احتياجي اليك ولكنك كنت تحسني دون ان اتكلم .
وكم احببتك يا ابى القوة وتحمل المشاق والمسئولية من اجلنا , فكم ضاقت بك السبل كثيرا ولكنك كنت تعمل على السير في الدرب جاهدا
وكم احببتك يا ابى الصبر على ما ألم بك من الم ومرض ومتاعب
وكم احببتك يا ابى الطموح والامل والرغبة في ان يكون دائما غداك افضل من حاضرك 
وكم احببتك يا ابى الحنان على اسرتك وحبهم
وكم احببتك وكم احببتك وكم احببتك  , فلو ظللت طيلة حياتي اعدد حبى لك أو ان اعطيك جزء من حقك فلن استطيع
ابى لا يعلم الا الله كم اعانى من فراقك ولكن ليس بيدي الا الصبر والتمسك بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ( عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ، رواه مسلم.
فاللهــــم .. يا حنَّان ، يا منَّان ، يا ذا الجلال والاكرام يا واسع الغفران ، اغفر له و ارحمه ، و عافه و اعف عنه ،
و أكرم نزله ، و وسع مدخله ، و اغسله بالماء و الثلج و البرد ، و نقِّه من الذنوب والخطايا كما ينقَّى الثوب الأبيض من الدنس .
اللهــــم .. أبدله داراً خيراً من داره ، و أهلاً خيراً من أهله ، و زوجاً خيراً من زوجه ، وأدخله الجنة و أعزه من عذاب القبر و من عذاب النار ...
اللهــــم .. عامله بما أنت أهله ، و لا تعامله بما هو أهله
اللهــــم .. اجزه عن الاحسان احساناً ، و عن الإساءة عفواً و غفراناً
اللهــــم .. إن كان محسناً فزد في حسناته ، و إن كان مسيئاً فتجاوز عنه يا رب العالمين
اللهــــم .. آنسه في وحدته ، و آنسه في وحشته ، و آنسه في غربته
اللهــــم .. أنزله منزلاً مباركاً و أنت خير المنزلين
اللهــــم .. أنزله منازل الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقاً
اللهــــم .. اجعل قبره روضة من رياض الجنة ، و لا تجعله حفرة من حفر النار
اللهــــم .. افسح له في قبره مد بصره ، و افرش قبره من فراش الجنة
اللهــــم .. أعزه من عذاب القبر ، و جاف الأرض على جنبيه
اللهــــم .. املأ قبره بالرضا و النور ، و الفسحة و السرور
اللهــــم .. قِهِ السيئات , اللهــــم .. اغفر له في المهديين ، و اخلفه في عقبة في الغابرين ، و اغفر لنا و له يا رب العالمين ، و افسح له في قبره و نوّر له فيه
اللهــــم .. إنَّ عبدك في ذمتك و حبل جوارك فقِهِ فتنة القبر ، و عذاب النار ،
و أنت اهل الوفاء والحق ، فاغفر له و ارحمه ، إنك أنت الغفور الرحيم
ربنا و تقبل دعائنا
اللهم آمين
ولا اراكم الله مكروها