السبت، 21 مارس، 2015

عذرا يا أمى



           عذرا على تقصيري                عذرا على النسيان
           عذرا يا حبى الاول                 والأبدي مهما كان  
           عذرا على ايام                      الضغط والحرمان
           ارهقتك أمى فيها                    بكثرة الاحزان   
           عذرا على مرض                   بحر من الآلآم
           صبورة محتسبه                     للواحد الديان
           عذرا على دمع                      من مقلتى عليك
           اخاف ان تؤلمك                     فى روضة الجنان
           حاولت جهدا لكن                    لم استطع كتمان
           ذكراك طيف بعينى                 موج من الحنان
           ارحم يا رب أمى                    يا حى يا منان
           ودعوت الله صدقا             ان يحفظ كل أم بأمن وامان 

الأحد، 11 يناير، 2015

اشتياق



دوى طرق متتابع على الباب
ياترى من الطارق في هذا الوقت من الليل
من ؟.... من الطارق؟
افتح فقد افتقدتك كثيرا
من أنت ؟ من بالباب ؟
من  بالباب ؟  " صمت مطبق "
بسم الله الرحمن الرحيم . من بالباب ؟
صوت حشرجة الباب وهو ينفتح وصوت الرياح تصفر
التفت يمينا ويسارا فلم أجد أحدا
من هناك أو من هنا  ؟
كان هناك من يناديني والآن أصبح سراب وهممت بأن أغلق الباب ولكنى شعرت أنى ارغب في الخروج فولجت بقدمي إلى البراح أتحسس طريقي فوجدتها تقف باسطة زراعيها لتحتضنني , فلما رأيتها خجلت من نفسي
أمازلت تتذكرينني !! وقد هجرتك كل هذه الأيام
فردت :  وكيف للحبيب أن يهجر حبيبه وللونيس أن ينسى مؤنسه
فوجدتني انطقها :  وكيف للعاشق المتيم ببحورك ان يغرق فيها ....  ولكن عذرا إنها الحياة

فرددتها : الحياة ..... تأخذك منى كثيرا