الخميس، 28 يونيو، 2012

على كفتى الميزان - قصة قصيرة ( 1 )



عائدة الى منزلها بعد ان انهت عملها.
فقد كانت تقطن احدى المدن الجديدة , وكانت دائما ما تخفف من سرعتها عند الدخول الى هذا المنعطف فالارض مليئة بالحفر والمطبات في هذه المنطقة ,
وفجأة ظهر امامها شبح عن قريب يستوقفها ليقف امام سيارتها مباشرة
فما كان منها ومن شدة هلعها الا ان ضغطت بقدمها بكل قوتها على دواسة الفرامل
لتتوقف السيارة
وتتبين القادم اليها الواقف امام سيارتها
لتجده شاهرا بيده السلاح
وعيناه تنفجر كبركان من الشر
ليخرج عن يمين ويسار السيارة من هم على شاكلته
فيتسارع الادرينالين الى جسمها ويدق قلبها بكل عنف
 --------------------

وقف ليتحدث الى صديقه عند باب السوبر ماركت بعد ان تم اغلاقه ,
فقد انتهى لتوه من الوردية المسائية وقد قاربت الساعة على الثانية والنصف صباحا
ولا يوجد من حولهم أي كائن يتحرك فيما سواهما
وقال: عجيب أمر هذه المدينة قصورا بالنهار وقبورا بالليل
فرد عليه صاحبه دعك من فلسفتك الأن فقد كان اليوم مرهقا للغاية
وهيا بنا لنركب الدراجة البخارية
*****
شعور مخيف وانت ترى هذه القصور تتحرك للخلف من حولنا وكأنها وحوش تريد ان تلحق بنا لتفترسنا  , اما سكان هذه الوحوش فالكثير منهم نفوسهم اكثرا توحشا من قصورهم
ارجوك كفانا فلسفة فلن استطيع تحملها طوال فترة الوردية وبعد انتهائها
*****
يا لهذا المنعطف كم يؤلمني عند المرور عليه كل يوم بسبب ما فيه من حفر ومطبات و...
قاطعه فزعا : هدئ من سرعتك وانتظر قليلا , اسمع هناك استغاثه مكتومه واشباح تتحرك ناحية الخزان تاركة خلفها هذه السيارة مفتوحة
ترجل لنلحقهم
ارجوك دعك من مواقفك الجنونية ودعنا نكمل طريقنا فقد نصاب بأذى
اذن اذهب فاكمل طريقك بمفردك , قالها بعد ان قفز من على الدراجة البخارية متجها ناحيتهم   
ايها المجنون انتظر , فانت تعلم انني لن اتركك
--------------------------------------------   

كان احدهم يضع يداه على فمها , مقتاد اياها الى خلف الخزان
وهى تحاول الصراخ , اما الاخر فكان يهم بخلع ملابسه , والثالث يعلو شفتاه لعاب الذئب الممسك بفريسته
عندها جاءهم الصوت من خلفهم
فاستداروا اليه ناظرين , وتقدم اثنان منهم اليه وظل الثالث ممسكا بها .

يتبع




هناك تعليقان (2):

  1. شدتني القصة استاذ محمد و اتشوق لمعرفة بقيتها..و طبعا فكرتها تبدو واضحة..و لكننا في انتظار البقية..تحياتي

    ردحذف
  2. صباح الغاردينيا أستاذ محمد
    جميلة بأسلوب رائع ومتمكن من الكتابة
    في انتظار الجزء القادم "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف

كلمات من نور تخرج من احباب كالزهور