الأربعاء، 28 نوفمبر، 2012

مشوش



لا اعلم لما تخاصمني أفكاري هذه الايام , ابحث عن حروف الملمها لأصنع منها كلمات تعبر عما بداخلي فأجدها تتركني راحلة دون تعليق فأتودد اليها ان تعالى فقد اشتقت ان ابوح بما في داخلي فأجدها لا تلقى إلى بالا مبتعدة عنى اكثر فاكثر وجلست وحيدا احادث نفسى فوجدتها ايضا تأخذ منى جانبا وتشيح بوجهها عنى , فصرت اخرس  لا استطيع ان اعبر عما بداخلي .
                         
كتبت ما هو مكتوب بالأعلى في الصباح وابت الاحداث المتلاحقة من حولي ان تمنحني الفرصة لأكمل ما بدأت ووجدت ظرف يشدني من هنا واخر يجذبني الى هناك وانا اكاد بينهم اجن لأصرخ بصوت مبحوح ابحث به عن حروف تساعدني على التعبير ........................كفــــــــــــــــاية اتركوني ,  
ما هذه الضغوط تاهت منى نفسى وسط هذا السيل من المشاكل ضاعت بنات أفكاري , حتى عندما خلدت الى الحدائق الغناء التي احبها واتابعها وجدتها خاوية فكثيرا من اصحابها ابتعد لأكثر من اسابيع  وغدت الحدائق كأنها في فصل الخريف بعد ان كنت استريح فيها من عناء الحياة , حتى من يدخل ليرى حديقته ويرويها من نهر افكاره يزرع وردة جميلة ثم يتركها دون ان يلاحقها بالعناية الا القليل ممن ينشرون عبير عطرهم بين الحدائق .
انا نفسى تركت حديقتي من شهر تقريبا حتى ذبلت أوراقها وابتعد عنها كل من كان يدخلها ليستنشق منها رحيق حب مغلف بلمحة من الادب والثقافة المتواضعة    .....  انفاس من الهواء المحمل بالشجن .....

إلى بك ايتها الافكار والحروف فقد اشتقت اليك حقا
 إلى نفسى تعالى ولا تهجريني

لو عشت في هذا العالم وحدى اجابه كل ما اجابه دون ان اتخفف مما على من احمال وادخل الى بيتي الذى احبه  الى املى في كونى افضل من الامس الى مدونتي ,والى أصدقائي الذين لا يجمعني بهم الا كل ما هو سام وراق فمن المؤكد ان اجد تشويش على الارسال الوارد الى روحي وتنقطع الصورة رويدا رويدا عن عقلي حتى اكاد لا اراها .

كتبت ما كتبت لما امر به من حالة جفاف لنبع الافكار وافتقادي للكثير منكم عبر ابوابهم , متمنيا هطول المطر وداعيا بصلاة لاستسقاء روحي وراجياً ان لا اسمع صدى كلماتي يهز ارجاء المدونة ليعود الى قائلا " يبدو ان اهل الدور قد هجروها "

اليكم جميعا اشتياقي   

هناك 18 تعليقًا:

  1. أخي الكريم محمد

    عندما تنتابك حالة التشويش
    وتفر منك الأفكار
    ويجف الحبر من قلمك
    فلا تجهد ذهنك ولا تضغط على نفسك
    هذه الحالة لا بد أن تنتابنا من حين للأخر ..وتنتهي

    إلى أن تنتهي هذه الحالة لك مني كل التحيات
    أسأل لك ولمصر وطني الحبيب السلامة و الثبات

    ردحذف
    الردود
    1. جعلت الرد على تعليقك ليكون الاخير
      لأسألكم عن غزه واهلها متمنيا لهم جميعا السلام وداعيا لشهدائهم بالجنه
      ولأن حالة التشويش عندما تنتابنا , تجعلنا نكاد لا نرى الامور بشكلها الصحيح

      تحياتى لك ولكل اهل غزه
      واللهم انا نسألك ان تحفظ اوطاننا

      حذف
    2. أهل غزة وفلسطين بأكملها يتمنون السلامة والسلام
      لمصر العزيزة..

      نحن بخير الحمد لله وسيعمنا الخير دوما باستقرار
      وطننا الثاني مصر العزيزة

      أشكرك أخي على الدعوات والسؤال

      حذف
  2. لا تكترت أخي الكريم المشوشات كثيرة ولست وحدك من يواجهها
    الفرق في حجمها لدى كل واحد منا
    اسال الله ان يغير حالك و حال مصر العزيزة نحو الأحسن قريبا حتى تسقي مدونتك وقراءها من معين فكرك الفياض...
    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. اللهم امين
      نسأل الله العظيم ان يحفظ محبوبتى مصر وسائر بلادنا العربية من كل سوء وان يزيح الكمد والتشويش عنا وعنها
      اشكرك لحضورك الراقى استاذنا
      تحياتى

      حذف

  3. الله عليك يا محمد

    أولا حمد لله على السلامة
    كنت هبعت أم سحلول تدور عليك
    ثانيا ما شاء الله عليك
    بتقدر تعبر حلو أووى
    ثالثا
    عادى ما تقلقش
    كلنا دماغنا مدووشة
    وغالبا بتكون من كتر الأفكار اللى بتتخانق مع بعضها فبتحس ان دماغك تعبت وجواك مخنوق لأنك مش قدرت تعبر عن فكرة منهم وزى ما بيقولوا تخلص منها وتفضى مكان لغيرها
    ريح دماغك شوية ورتب أفكارك واحنا وراك
    يعنى مش هنسيبك ترتاح أبدا
    خد وقتك بس مش أوى يعنى
    يعنى ماتحرمنا من كلماتك الجميلة كتير

    ردحذف
    الردود
    1. اراكى حينما تعبرين عما بداخلك وكأنك تتكلمين بقلبك لا بلسانك فتعليقك حقيقى اسعدنى كثيرا لما شعرت به من حروفه برنين من الامل والسعادة وخفة الظل

      اما بالعاميه المصرى بقى فالله يسلمك يا ميرو انا طبعا ملاحظ ان الجميع دماغه مدووشه وبجد كان نفسى اقولك ام سحلول تيجى تشوف حالة الاكتئاب اللى عدتنا بيها دى , بس بقى احمد صالح يفتكر حاجه ولا حاجه وبعدين احمد ساحبى وحبيبى ومقدرش ع زعله هههههههههه

      شكرا لكلماتك بجد يا ميرو
      تحياتى

      حذف
  4. الظاهر انها حاله عامة انا برده عندي نفس الحاله ال هتجنني بس اديني صابرة
    مش عارفة انصحك بايه لاني مش عارفه ايه الحل بس ممككن تقرا لحد تاني او تقرا كتاباتك العزيزة عليك هتحس بنفسك فيها وممكن ترجعلك تاني
    بالتوفيق ان شاء الله
    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. على الاقل انت يا وصف نقرأ لك من الحين للأخر وبجد كنت واحدة ممن نستظل بظل حديقتها فتلك قصة قصيرة واخرى شعور بشجن أما انا فكنت فى صحراء جرداء
      طبعا هعمل بنصيحتك
      تحياتى

      حذف
  5. لست وحدك يا محمد ...اغلبنا يعاني مثلما ذكرت ...افتقد مدونتي كثيراً وافتقدكم اكثر ...احاول الكتابه لكن لا فائده ؛عقد الافكار انفرط ولا طاقة لدي للركض وراءهم ولملمتهم ههههههه ... الله يفرجها علينا يا رب

    ردحذف
    الردود
    1. العزيزه نيسان
      كتبت ما كتبت وانت واحدة ممن فى تفكيرى عندما تحدثت عن الحدائق الغناء التى تركها اهلها وافتقدناهم كثيرا .

      قالت لى زينه بالاعلى ان لا تضغط على ذهنك واتركها فستجدها تأتى دون ان تستدعيها وانا انقل لكى النصيحه , لعل ربنا يفرجها علينا وعليكم يارب هههههههههههههه


      تحياتى لوجودك نيسان

      حذف
  6. صديقي

    وكأنك تكتبني طوال الأيام الماضية

    :)

    استعن بالله

    بالتوفيق دايما

    ردحذف
    الردود
    1. عارف اساحبى كنت لسه بعلق على تعليق مروه وانت فى بالى , وسبحان الله عملت نشر للتعليق الاقيك معلق عندى هنا , يبدو ان كلانا يكتب الاخر
      وحقا انت واحدا ممن افتقدت حروفهم الايام الماضيه
      تحياتى يا ضيا

      حذف
  7. رائعة كلماتك كالعادة
    بعتذر لك على عدم متابعتى الفترة الاخيرة
    دمت بخير

    ردحذف
    الردود
    1. الاروع هو تواجدك هنا عبر بابى مرة اخرى دينا
      الف الف مبروك وحمد الله على السلامة ,
      ولا يهمك المهم انك هنا معنا الان
      تحياتى لك ولزوجك
      دمت فى حفظ الله

      حذف
  8. صباح الغاردينيا محمد
    أنت غبت ونحن نغيب
    ولكن صدقني هنا وطن لنا جميعاً
    يعيدنا بذات الحب وذات الزخم والشوق
    لن نهجر ركنك لأنك رائع ولن يهجرك حرفك لأنه سـ يشتاقك"
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
    الردود
    1. اصدقك طبعا ريماس فهنا وطن لنا جميعا يعيدنا اليه كلما ابتعدنا
      اشكرك اختنا الغاليه على كلماتك الرقيقه
      تحياتى

      حذف

كلمات من نور تخرج من احباب كالزهور